أخبار IQUS أو IQOOS أو IQOUS: هل تواجه مشكلة في تهجئة كلمة IQOS؟
3/23/21

IQUS أو IQOOS أو IQOUS: هل تواجه مشكلة في تهجئة كلمة IQOS؟

إذا كنت مهتمّاً بهذا البديل المبتكر عن التدخين، وكيفية إستخدام المنتج، وأين يمكن إيجاده، يجب عليك أن تهجّئ إسمه ببساطة على الشكل التالي “IQOS”.

ربّما يبدو إسم IQOS  مألوفاً؛ ربّما رأيتَ أصدقاءً يستخدمون IQOS أو سمعت الإسم في مناسبات إجتماعية، ولكنّك لم تعرف كيفية تهجئة الكلمة بشكل صحيح عندما أردت البحث عنها على الإنترنت – ربّما هجّأتها على هذه الشاكلة: IQUS أو IQOOS أو IQOUS. إذا كنت مهتمّاً بهذا البديل المبتكر عن التدخين، وكيفية إستخدام المنتج، وأين يمكن إيجاده، يجب عليك أن تهجّئ إسمه ببساطة على الشكل التالي “IQOS”.

ما هو جهاز IQOS؟

على الرغم من الصخب الذي راح يحيط بالفايبينغ والسجائر الإلكترونية مؤخّراً، ما زال العديد من المدخِّنين البالغين يبحثون عن بدائل أفضل. وجهاز IQOS هو نظام لتسخين التبغ صُمِّم ليسخّن التبغ بدلاً من حرقه، وهو بديلنا المبتكر عن التدخين التقليدي. إنّ اختيار تسخين التبغ بدلاً من حرقه هو ما يميّزنا عن السجائر التقليدية، إذ يسمح بتذوّق طعم التبغ الحقيقي بدون لا نار ولا دخان ولا رماد، ما يمنح المدخِّنين البالغين الذين اختاروا أن يستمرّوا بالتدخين بديلاً جديداً عن السجائر يخلو من الدخان.

نهج التسخين لا الحرق

إنّ جهاز IQOS هو جزء من مجموعة المنتجات المنخفضة المخاطر. وهو عبارة عن جهاز إلكتروني يُستخدَم حصراً برفقة لفائف تبغ مسخَّنة مصمّمة خصيصاً ليُصدِر بخاراً مُرضِياً يحتوي على النيكوتين بدون لا دخان ولا رماد وبرائحة أقلّ بالمقارنة مع السجائر.

وعلى خلاف السجائر، فجهاز IQOS لا يُحرق التبغ. ببسيط العبارة، لا تنبعث أي نار أو دخان عند البدء باستخدام جهاز IQOS أو خلال مرحلة التسخين. 

كيف تعمل تكنولوجيا التحكُّم الحراري، المسجَّلة كعلامة تجارية

في الوقت الذي تحترق فيه معظم السجائر على درجات حرارة تفوق الـ 800 درجة مئوية، يُسخَّن التبغ في لفائف التبغ المسخَّن على درجة حرارة تصل إلى 350 درجة مئوية فقط، ما يحول دون احتراق التبغ. فيُطلَق طعم التبغ المسخَّن عن طريق تسخين التبغ على درجات حرارة أقلّ.

أربع عوامل رئيسية لجهاز IQOS يجب أن تعرف عنها:

في 7 تموز/يوليو من العام 2020، أصبح جهاز IQOS الأول والوحيد من المنتجات الالكترونية التي تحتوي على النيكوتين، الذي يحظى باجازة إدارة الغذاء والدواء الأميريكية للتسويق وفقاً للمعايير المتعلقة بمنتجات التبغ معدّلة المخاطر Modified Risk Tobacco Product(MRTP). وقد جاء قرار إدارة الغذاء والدواء الأميركية وفقاً للمعلومات التي خلصت اليها العديد من الدراسات العلمية أن التحوّل من السجائر التقليدية إلى نظام IQOS من شأنه التقليل من التعرّض للمواد الكيميائية الضارّة أو تلك التي يحتمل أن تكون ضارّة.

*المصدر: دراسات حول التعرُّض المُخفَّض كانت قد أجرتها شركة فيليب موريس إنترناشونال على مدى 3 أشهر في اليابان والولايات المتحدة في ظروف تشبه ظروف العالم الواقعي. وقد قاست هذه الدراسات التعرُّض إلى 15 مادة كيميائية ضارّة مع المقارنة بين المستويات المُلاحَظة لدى المدخِّنين الذين انتقلوا إلى استخدام جهاز IQOS والمستويات المُقاسَة لدى المدخِّنين الذين استمرّوا بتدخين السجائر.

لا دخان: لا يُصدِر جهاز IQOS دخاناً، بل ينبعث منه بخارٌ فقط يتبدّد بشكل أسرع من الدخان الذي ينبعث من السيجارة.

لا رماد: لا يَصدر عن جهاز IQOS أي رماد بما أنّ التبغ لا يحترق.

رائحة أقلّ: لا تَعلق الرائحة على ملابسك أو أصابعك أو شعرك أو جسمك. وأيضاً، فهي لا تؤثّر على نوعية الهواء داخل الغرفة إذ لا يَصدر أي دخان خلال عملية الإستهلاك. وهذا ما سوف يبعث الرضا في نفوس أصدقائك وأفراد عائلتك وحيواناتك الأليفة على حدٍّ سواء!

 

معلومة هامة: جهاز IQOS لا يخلو من المخاطر. فهو يوفّر النيكوتين الذي يسبّب الإدمان.

 

 محدِّد مواقع المتاجر

قسم مشترياتك إلى أقساط شهرية متساوية

كل ما عليك هو اختيار تابي عند صفحة الدفع