Debunking myths around smoke-free alternatives

 Got a question about smoke-free alternatives? IQOS debunks 6 common myths about them & discusses the types of smoke-free products.

يتوازى طرح المزيد من البدائل الخالية من الدخان في السوق وتقديم المزيد من الخيارات للمدخنين البالغين للتحول من الاستمرار في التدخين إلى بديل عن التدخين، مع انتشار بعض الخرافات عن تلك المنتجات. تُختَلق الخرافات نتيجة عدم فهمك للشيء الذي تُشاع عنه أحياناً ونتيجة معلومات مغلوطة في أحيانٍ أخرى. إلّا أننا سنحاول اليوم إثبات زيف الخرافات الأكثر شيوعاً، وتقديم إجابات للمدخنين البالغين عن الأسئلة الشائعة عن البدائل الخالية من الدخان.

ما المقصود بالبدائل الخالية من الدخان؟

البدائل الخالية من الدخان هي فئة من المنتجات المخصصة للبالغين الذين كانوا- لولاها- ليستمروا في تدخين منتجات النيكوتين أو استخدامها. غير أن البدائل الخالية من الدخان، مثلما يوحي اسمها، لا تنتج دخاناً. وذلك يعني أنها يجب ألا تحرق التبغ على عكس السجائر التقليدية. استخدام المنتجات الخالية من الدخان ليس خالياً من المخاطر فهي تحتوي على النيكوتين، وهو مادة تسبب الإدمان.

تعدُّ المنتجات الخالية من الدخان بدائل غير قابلة للاحتراق عن السجائر التقليدية للمدخنين البالغين الذين كانوا، لولاها، ليستمروا في التدخين، وتقلّ في هذه المنتجات احتمالية إطلاق مواد كيميائية ضارة بفعل عدم وجود عملية احتراق وإنتاج للدخان. يجب إثبات الحد من تشكّل المواد الكيميائية الضارة في البدائل الخالية من الدخان على أساس كل منتج على حدة. ومع ذلك، فإن أفضل قرار يمكن لأي مدخن اتخاذه هو الإقلاع نهائياً عن تعاطي التبغ والنيكوتين معاً.

ما المقصود بتسخين التبغ؟

ينطوي تدخين السجائر على عملية احتراق، ويمكن أن تصل حرارة رأس السيجارة المشتعل إلى مئات الدرجات. وهو ما يؤدي إلى إطلاق مواد كيميائية ضارة أو يُحتمَل أن تكون ضارة مع الدخان الناتج عن عملية الاحتراق الذي يستنشقه المدخن. يحتوي دخان السجائر على أكثر من 6000 مادة كيميائية بعضها ضار أو يُحتمَل أن يكون ضاراً. ويرتبط قرابة 100 من هذه المواد بأمراض ناجمة عن التدخين.

إن أحد أحدث الابتكارات في البدائل الخالية من الدخان هو منتجات تسخين التبغ التي تتيح لمستخدمها الاستمتاع بمذاق التبغ بدون الحاجة إلى حرقه. وقد صُممَت منتجات تسخين التبغ لتسمح بتسخينه إلى درجات حرارة دقيقة لا يُحرَق معها ولا يحترق بل ينتج نكهة التبغ المسخّن بلا نار أو رماد أو دخان.

اعرف المزيد عن تسخين التبغ .

ما المقصود بالتبخير الإلكتروني، وما المقصود بالسجائر الإلكترونية؟

السجائر الإلكترونية - وتُعرَف أيضاً باسم أجهزة التبخير الإلكتروني - هي نوع من البدائل الخالية من الدخان المعروفة على نطاقٍ واسع في أوساط المدخنين والمستخدمين البالغين. أمّا أجهزة التبخير الإلكتروني فهي أجهزة محمولة باليد تعمل بالبطارية وتأتي بأحجام مختلفة مع الكثير من خيارات التخصيص تبعاً للتفضيلات الشخصية. بعض السجائر الإلكترونية تُستخدم لمرة واحدة وبعضها الآخر يمكن إعادة استخدامه. قد يأتي بعضها على شكل السجائر التقليدية، وبعضها الآخر يشبه السيجار أو الأقلام وبعضها أكبر بكثير وبعضها مستطيل الشكل.

تعمل السجائر الإلكترونية عموماً بطريقة تسخين وتبخير السوائل الإلكترونية التي تحتوي على النكهة ومادة النيكوتين. إذ يؤدي تسخينها إلى درجة حرارة معينة إلى تبخر السائل الإلكتروني وتوليد هباء يستنشقه المستخدم البالغ.

ما المقصود بمضغ التبغ؟

يعدُّ مضغ التبغ، الذي يُعرَف أيضاً بتبغ الفم أو تبغ اللعاب، بديلاً عديم الدخان يأتي عادةً على شكل أوراق سائبة أو أقراص أو لفائف من التبغ المجفف المقطع تقطيعاً خشناً وقد يأتي بنكهات مختلفة.

ما المقصود بالنشوق؟

عادةً ما يُصنع النشوق، الذي يُعرَف أيضاً باسم التبغ الغموس، من تبغ سائب ومجفف ومطحون طحناً ناعماً، ويمكن أن يأتي بروائح ونكهات مختلفة. يُستنشَق النشوق المجفف، الذي يأتي عادةً معبأً في علب أو عبوات صفيحية، عبر الأنف، غير أن النشوق الرطب يمكن وضعه بين الشفة السفلية واللثة لامتصاص النيكوتين. وكما هو الحال مع مضغ التبغ، يُبصَق اللعاب الزائد خارجاً.

ما المقصود بالسنوس؟

تعود نشأة السنوس إلى نوع مختلف من النشوق المجفف. وعلى غرار النشوق، يُطحن السنوس عادةً طحناً ناعماً ولكنه يأتي معبأً في كيس صغير. وعادةً ما يُوضَع بين الشفة العليا واللثة. غير أنه لا يتسبب في إنتاج الكثير من اللعاب كما يفعل مضغ التبغ أو النشوق، ما يسمح لمستخدميه ببلع اللعاب ببساطة.

اُثبِتَ زيف 6 خرافات عن البدائل الخالية من الدخان

الآن بعد أن كوّنت فهماً أفضل عن البدائل الخالية من الدخان المتوفرة اليوم، لنتناول معاً بعض الأسئلة الشائعة عن هذه المنتجات.

هل البدائل الخالية من الدخان بديل صحي وآمن عن التدخين؟

لا، لا وجود لمنتجات تحتوي على النيكوتين وتكون آمنة، وذلك يشمل المنتجات الخالية من الدخان.

إن أفضل قرار يمكن لأي مدخن اتخاذه هو الإقلاع نهائياً عن تعاطي التبغ والنيكوتين معاً. إن البدائل الخالية من الدخان يمكن أن تكون خياراً أفضل من الاستمرار في التدخين للبالغين الذين كانوا، لولاها، ليستمروا في التدخين. ويرجع السبب في ذلك إلى عملية الاحتراق التي تحدث عند إشعال السيجارة وينتج عنها الدخان. يحتوي دخان السجائر على آلاف المواد الكيميائية، وقرابة 100 منها مرتبط بأمراض ناجمة عن التدخين.

نخلص ختاماً إلى أن أجهزة التبخير الإلكتروني ومنتجات تسخين التبغ ومضغ التبغ والنشوق والسنوس تحتوي على النيكوتين، وهو مادة تسبب الإدمان وهي ليست خالية من المخاطر.

هل البدائل الخالية من الدخان هي نفسها السجائر؟

لا، البدائل الخالية من الدخان ليست هي نفسها السجائر. يتطلب استخدام السجائر حرق التبغ الذي ينتج الدخان. والفرق الرئيس في البدائل الخالية من الدخان أنها لا تتطلب عموماً عملية الاحتراق وبالتالي فإنها لا تنتج دخاناً.

فعلى سبيل المثال، ينطوي التبخير الإلكتروني على تسخين السائل الإلكتروني وينطوي استخدام منتجات تسخين التبغ على استخدام جهاز إلكتروني يسخن التبغ ويتجسد الهدف منه في منع التبغ من الاحتراق. غير أن كلا هذين البديلين عديمي الدخان يسببان إطلاق النيكوتين الذي يحتوي على الهباء ولكن ليس الدخان. ومع أن بعض أجهزة تسخين التبغ قد تستخدم لفائف تبغ قد تبدو مشابهة في تصميمها للسجائر التقليدية، إلا أن هذه اللفائف مصممة لتُستخدّم مع الأجهزة المخصصة لها ويجب عدم حرقها أو تدخينها.

هل من الآمن استخدام أجهزة التبخير الإلكتروني بلا نيكوتين، أم أنه من الآمن استخدام المنتجات الخالية من الدخان بلا نيكوتين؟

لا، ليس بالضرورة أن يكون استخدام أجهزة التبخير الإلكتروني بلا نيكوتين أقل ضرراً.

تحتوي العديد من البدائل الخالية من الدخان على النيكوتين، وهذا ينطبق بصورة صحيحة خاصةً على البدائل التي تستخدم التبغ الحقيقي. وقد يكون من الأسهل للمدخنين البالغين التحول من تدخين السجائر التقليدية إلى استخدام بديل عديم الدخان إذا كان ذلك البديل يحتوي على النيكوتين. ومع ذلك، سواء أكان الشخص يتعاطى النيكوتين من السجائر أم من بديل عديم الدخان، فإن هذه المادة تسبب الإدمان وليست خالية من المخاطر.

هل كل البدائل الخالية من الدخان متشابهة؟

لا، البدائل الخالية من الدخان ليست كلها متشابهة. فهناك الكثير من الأنواع المختلفة من البدائل الخالية من الدخان، ما يعني أن هناك خيارات لأي مدخن بالغ يرغب في الإقلاع عن التدخين والتحول إلى بديل عنه.

أمّا بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في الكثير من خيارات التخصيص والنكهات المختلفة، فإن فئة أجهزة التبخير الإلكتروني أو السجائر الإلكترونية نفسها تزخر بالكثير من المنتجات المختلفة لاستكشافها. وأمّا أولئك الذين يرغبون في تجربة توفر لهم الشعور بالرضا مثل التدخين، فقد تكون منتجات تسخين التبغ خياراً مناسباً لهم. وقد يكون مضغ التبغ والنشوق والسنوس خيارات مثيرة للاهتمام للمدخنين البالغين الذين يبحثون عن منتجات أبسط لا تنطوي على تقنية معقدة. وعلى الرغم من اختلاف كل هذه المنتجات، إلا أن هناك قاسماً واحداً مشتركاً بين البدائل الخالية من الدخان، ألا وهو أنها يجب ألا تحرق التبغ.

هل البدائل الخالية من الدخان مثل منتجات تسخين التبغ وأجهزة التبخير الإلكتروني ضارة بالآخرين من حولي؟

نظراً لعدم حدوث عملية الاحتراق، لا تعرض البدائل الخالية من الدخان مَن حولك للدخان. وبما أن الكثير من البدائل الخالية من الدخان ما تزال جديدة في السوق، فإن "آثارها الثانوية" طويلة المدى ما تزال غير معروفة جيداً. إلّا أن أجهزة IQOS لتسخين التبغ حصراً لا ينتج عنه أثر سلبي على جودة الهواء الداخلي*، مع أن استخدامها ليس خالياً من المخاطر.

*المصدر: دراسة قامت بها فيليب موريس إنترناشيونال وفقاً لمعايير الأيزو تحاكي سيناريوهات واقعية وتستند إلى العتبات القصوى المقررة بمقتضى المبادئ التوجيهية الحالية بشأن جودة الهواء.

تنتج أجهزة التبغ المسخن والتبخير الإلكتروني هباءً. ومع أن بعض العلامات التجارية البارزة خلُصَت إلى بيانات ومعلومات عن الهباء الذي تطلقه منتجاتها بغية التوصل إلى نتيجة علمية عن الآثار الثانوية له، إلّا إن هذه الدراسات لا تنطبق بعينها على تلك الفئة كاملة من البدائل الخالية من الدخان.

هل البدائل الخالية من الدخان مثل التبخير الإلكتروني لا تسبب الإدمان؟

لا، تحتوي البدائل الخالية من الدخان على النيكوتين، وهو مادة تسبب الإدمان.

إن المنتجات الخالية من الدخان مخصصة لاستخدام البالغين الذين كانوا، لولاها، ليستمروا في التدخين أو استخدام منتجات النيكوتين وليست أجهزة مساعدة على الإقلاع عن التدخين.

أيجب عليّ التحول من السجائر التقليدية إلى بدائل الخالية من الدخان؟

إن الخيار الأفضل لتقليل المخاطر الصحية المرتبطة باستخدام منتجات التبغ والنيكوتين هو الإقلاع عن تعاطي التبغ والنيكوتين معاً. يمكن أن يكون التحول بالكامل إلى بدائل الخالية من الدخان خياراً أفضل من الاستمرار في تدخين السجائر للبالغين الذين كانوا، لولاها، ليستمروا في التدخين.

اعرف المزيد عن مزايا التحول إلى البدائل الخالية من الدخان من IQOS

أين يمكنني شراء منتجات تسخين التبغ؟

إذا كنت تبحث عن بديل عديم الدخان عن السجائر، فإن أجهزة IQOS يمكن أن تكون خياراً مثالياً- وهي خيار تحوّل إلى استعماله 14 مليون مستخدم يبلغون السن القانوني في شتى أرجاء العالم. تتوفر أجهزة IQOS للشراء عبر الإنترنت على هذا الموقع الإلكتروني، أو يمكنك استخدام أداة تحديد مواقع المتاجر للعثور على الموقع الأقرب إليك

اعرف المزيد عن أجهزة IQOS لتسخين التبغ .

IQOS هو جهاز لتسخين التبغ يسخّن من الداخل لفائف التبغ هيتس المصممة خصيصاً له لتقدم للمستخدم البالغ إمكانية الاستمتاع بنكهة التبغ وبشعور الرضا بلا دخان أو رماد. ونتيجةً لذلك، فإن متوسط مستويات انبعاث المواد الكيميائية الضارة من أجهزة IQOS أقل بنسبة 95% مقارنةً بالسجائر.**

معلومات مهمة: استخدام أجهزة IQOS ليس خالياً من المخاطر. إذ تحتوي على النيكوتين، وهو مادة تسبب الإدمان.

متوسط الانخفاض في مستويات مجموعة من المواد الكيميائية الضارة (باستثناء النيكوتين) مقارنةً بدخان السيجارة المرجعية (3R4F). ولا يساوي بالضرورة انخفاضاً بنسبة 95% في المخاطر.

اكتشف المزيد عن تقنية التسخين التي تعمل بها أجهزة IQOS لتسخين التبغ . 

هذه المقالة لتقديم معلومات عامة ولأغراض تثقيفية. تستند بعض المعلومات الواردة في هذه المقالة على مصادر خارجية من جهات خارجية ولا نقدم أي كفالات أو ضمانات من أي نوع في ما يتعلق بدقة هذه المعلومات أو صحتها أو اكتمالها.

اكتشف المزيد